التخطي إلى المحتوى
الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز بعد 50 يومًا تحتاج للأكسجين

يتابع الجمهور المصري والعربي، تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، إثر إصابتها بفيروس كورونا، فيما تخضع الفنانة في إحدى المستشفيات الخاصة لتلقى العلاج، والحصول على الرعاية الصحية الكاملة، وكانت الفنانة المصرية وزوجها الفنان سمير عبد العزيز، تعرضا للإصابة بالوباء التاجي خلال الفترة الماضية، وقضى زوجها نحبه داخل أروقة المستشفى بعد معاناة كبيرة مع المرض.

دلال عبد العزيز تحتاج إلى الوقت للتعافي

من جانبه، قال مصدر مقرب من أسرة دلال عبد العزيز، إن الحالة الصحية للفنانة تشهد حالة من الاستقرار النسبي خلال الفترة الماضية، إلًا أنها تحتاج مزيدًا من الوقت للتعافي من التليف في الرئة.

وأوضح المصدر، أن الفنانة دلال عبد العزيز لا تزال تحتاج للأكسجين بسبب مضاعفات إصابتها بفيروس كورونا طوال الفترة الماضية، وتحتاج مزيدًا من الوقت للتغلب على التليف في الرئة.

وتابع المصدر، أن الفنانة دلال عبد العزيز، كانت في البداية تخشى من الوضع على أجهزة التنفس الصناعي، لكنها الآن تخضع لجهاز Bipap، ويتم ضخ الأكسجين من خلاله، حيث يعتبر جهاز مصغر يعمل على ضخ نسبة عالية من الأكسجين في الرئة، ويحسن من وظيفتها ويعمل على دخول الأكسجين بطريقة سهلة.

وتعاني الفنانة دلال عبد العزيز، من العديد من الأعراض التي تشمل الدوار، إضافة إلى زيادة معدل ضربات القلب، وآلام بالمفاصل، والعظام، إضافة إلى انخفاض الأكسجين بنسبة تصل 70 في المائة، حسبما ذكر المصدر.

تطورات الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

من جانب آخر، كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، تفاصيل جديدة عن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز، قائلًا إن الفنانة لا تزال تحتاج مزيدًا من التغذية بالأكسجين متمنيًا لها بالشفاء العاجل.

فيما طالبت ابنتها إيمي سمير غانم، الجمهور بالدعاء إلى والدتها الفنانة دلال عبد العزيز، ونشرت رسالة عبر حسابها الرسمي قائلة : اللهم اشفي أمي وانثر العافية في جسدها واسقها لذة الصحة واجعلها سالمة معافاة لا ضرر فيها يمسها.. اللهم إني أسألك بصفاتك العلى وأسمائك الحسنى وأسألك برحمتك التي وسعت كل شئ أن تعفو عنها وتشفها وتبارك لنا فيها.. اللهم إنك أعلم بحالها فالطف بها.. اللهم اشفها اللهم اشفها اللهم اشفها”

50 يومًا لعلاج دلال عبد العزيز في المستشفيات

جدير بالذكر، أن الفنانة دلال عبد العزيز، تخضع في العناية المركزة لمدة 50 يومًا، لمعالجتها، وحتى الآن لا تعلم برحيل زوجها سمير غانم، لمنع تدهور حالتها الصحية، حيث أنها تحتاج مزيدًا من الأمور لمنع وقوع انتكاسة.

وكانت الفنانة دلال عبدالعزيز، تغيبت عن مراسم دفن زوجها الفنان سمير غانم والذى توفى متأثرًا من فيروس كورونا في 20 مايو الماضي، وشيعت جنازته الجمعة 21 مايو، من مسجد المشير بالتجمع الخامس، وتم نقله إلى مقابر الأسرة في مدينة نصر لدفنه، فيما اقتصر العزاء على المقابر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *