التخطي إلى المحتوى
الصحة السعودية ترد على شائعات متداولة حول الجرعة الثانية من لقاح كورونا

بعد إعلان وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية في 10 أبريل الماضي عن تأجيل جميع المواعيد لأولئك الذين ينتظرون الجرعة الثانية من لقاح كورونا، انتشرت ادعاءات ومزاعم على وسائل التواصل الاجتماعي بأن الأشخاص الذين ينتظرون جرعاتهم الثانية لن يتلقوها بسبب مخاوف بشأن الآثار الجانبية، مما دعا وزارة الصحة لترد وتدحض أحد أكثر الادعاءات إثارة للجدل، والتي تم تداولها على مختلف المنصات يوم الأحد عبر حسابها على موقع تويتر.

التأجيل لنقص بالإمداد العالمي

وطمأنت وزارة الصحة السعودية سكان المملكة وأكدت أنه لا يوجد ما يدعو للقلق، ونشرت عبر حسابها في موقع تويتر إحدى الأسئلة الشائعة قائلة: “غير صحيح، كان التأجيل بسبب نقص الإمداد العالمي ، ولكي يستفيد أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع من (الجرعات المتاحة) لتحقيق الحصانة التي يوفرها التطعيم، سيتم توفير الكميات وإعادة جدولتها للجرعة الثانية “.
وأوضحت الوزارة أنه سيتم الإعلان عن المواعيد المعاد جدولتها بمجرد توفر الإمدادات، واشارت إلى أنه سيتم إعفاء من تزيد أعمارهم عن 75 عامًا من هذه القاعدة، وسيتم إعطائهم جرعاتهم الثانية المقررة دون الحاجة إلى موعد، وفقًا للمتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد العبد العلي.

انخفاض الحالات اليومية دون 1000 حالة

وفي سياق متصل أعلنت وزارة الصحة أنه ولليوم الثاني على التوالي ينخفض عدد الحالات اليومية إلى ما دون الـ 1000 حالة، حيث تم تسجيل ما مجموعه 953 حالة إصابة جديدة بـ COVID-19 في المملكة يوم الإثنين، ليصل عدد الإصابات إلى420.301 حالة  420 في المملكة العربية السعودية حتى الآن.
فيما تم الإعلان عن تسجيل 1038 عملية تعافي جديدة ، ليصل العدد الإجمالي إلى 403.702 حالة، ويكون معدل التعافي في المملكة ثابت حاليًا عند 96 بالمائة، ومع ارتفاع حالات الشفاء، انخفض عدد الحالات النشطة إلى 9607 حالة ، لكن الحالات الحرجة لا تزال مرتفعة حيث تم دخول ثمانية مرضى جدد في وحدات العناية المركزة، مما رفع العدد الإجمالي إلى 1359، أما حالات الوفاة فقد تم الإبلاغ عن 13 حالة وفاة جديدة ، مما رفع عدد الوفيات بالمرض إلى 6992 حالة.

اقراء ايضا  ما هي خطوات الطلاق الخاصة بالوافدين في المملكة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.