التخطي إلى المحتوى
البنك المركزي يكشف حقيقة الألوان التي أثارت الجدل على العملات البلاستيكية الجديدة
الـ 10 جينهات البلاستيكية

أثارت العملة الجديدة التي من المقرر طرحها في نوفمبر من عام 2021 الجدل وهذا بسبب احتوائها على ألوان أثارت الجدل، وتساءل الكثير من المواطنين عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وخاصةً فيس بوك عن سبب وجود هذه العلامة، وهل لها علاقة بالمثليين أم لا، واستجاب البنك المركزي سريعًا لتساؤلات المواطنين ورد في بيان صحفي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

العملات البلاستيكية الجديدة

وفي هذا الصدد أكد البنك المركزي في بيان له أن هذه الألوان ليست ضمن التصميم ولا تظهر مباشرةً، ولكن سبب وجودها هو أنها تعتبر حماية متطورة للعملة حتى يصعب على المزورين تقليدها، وهذه الحماية معمول بها في كثير من دول العالم أبرزها كندا والكويت وأستراليا.

363
الـ 20 جنيها البلاستيكية

وعن سبب إصدار العملات البلاستيكية الجديدة أوضح البنك أنها سوف تساعد بشكل كبير على تقليل تكلفة إنتاجها؛ لأنها سوف تصنع من مادة البوليمر التي تعطي للنقود القوة والصلابة علاوة على قوتها فإنها رخيصة الثمن ونظيفة على البيئة بالإضافة إلى أنها لا تتلف سريعاً.

موعد طرح العملات البلاستيكية الجديدة للتداول

وأكد البنك المركزي على أن موعد طرح العملات الجديدة سوف يكون في نوفمبر من عام 2021 مؤكدًا على أنه لن تُسحب العملات الورقية القديمة من الأسواق وسوف تترك مع العملة الجديدة لمعرفة رأي المواطنين في كلتاهما.

وأضاف في البيان أن النماذج المطروحة الآن أولية ومن المحتمل إجراء التعديلات عليها قبل إصدارها رسمياً في نوفمبر القادم.

واحتفى كثير من الخبراء الماليين بهذه الخطوة مؤكدين على أنها تأخرت كثيراً مضيفين أن هذه العملات البلاستيكية تتمتع بطول العمر الافتراضي الذي يجعلها تحافظ على بريقها لفترة طويلة وهذا سوف يشجع السائحين على استخدامها، بعدما كانوا ينفرون من استخدام العملة القديمة بسبب ردائتها وسرعة تلفها وتشوها.