التخطي إلى المحتوى
شاهد.. آخر تطورات حالة ياسمين عبد العزيز الصحية بعد 26 يوما بالمستشفى
ياسمين عبد العزيز

تواصل النجمة ياسمين عبد العزيز تعافيها من أزمتها الصحية التى نقلت بسببها إلى المستشفى، وإجراء عملية جراحية وهى “تكيس المبايض” بعد معاناتها من وجود أكياس دهنية على المبيضين، على أن تغادر المستشفى الأسبوع المقبل بعد استقرار حالتها حسب الخطة التي وضعها لها الأطبا المعالجين.

ياسمين عبد العزيز قضت 26 يوما داخل المستشفى حتى الآن، إذ دخلت يوم 11 يوليو الماضى وأجرت العملية الجراحية والتي تسببت في مشاكل صحية لها مثل زيادة عدد ضربات النبض، ونقص الأكسجين في الدم، وعلى أثرها احتجزت داخل غرفة العناية المركزة حتى تحسنت حالتها، إلا أن هذا التحسين يسير ببطىء بعد الشىء.

قضت ياسمين عبد العزيز 10 أيام داخل غرفة العناية المركزة، وتم نقلها بعد ذلك إلى غرفة عادية داخل المستشفى منذ أسبوعين تقريباً، مع تعليمات الأطباء بمنع الزيارة عنها بعض الوقت خوفاً عليها حيث إن حالتها مازالت تحت الرعاية الطبية الشديدة حتي استقرارها، على أن تخرج بعد ذلك لقضاء فترة نقاهة مع استمرار متابعة حالتها مع الأطباء المعالجين.

وكانت الإعلامية لميس الحديدى قد أكدت في برنامجها “كلمة أخيرة” على قناة ON قبل أسبوع، أن ياسمين خارج العناية المركزة حاليًا، ومتواجدة في غرفة عادية، وخلال أيام من الممكن أن تخرج من المستشفى، مضيفة أن ياسمين تعافيها من مرضها مش سهل، وهتاخد وقت عشان تتعافى بشكل كامل، عندنا معلومات عن الحالة الصحية لياسمين ولكن منقدرش نفصح عنها”.

وأضافت “الفنان أحمد العوضي زوج الفنانة ياسمين عبدالعزيز، هيخرج وهيقول كل التفاصيل، ونترك له الإفصاح عن كل المعلومات كلنا بندعيلها تقوم بالسلامة لأنها محبوبة من الجماهير وزملائها وكل الناس”.

وحظيت ياسمين عبد العزيز بدعم ودعوات واسعة من العاملين بالوسط الفني، على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة على مدار الأسابيع الماضية، منذ اعلاج زوجها الفنان أحمد العوضى دخولها المستشفى لإجراء عملية جراحية وعدم استقرار حالتها دون الكشف عن أي تفاصيل، حيث كتب تدوينة عبر حسابه على موقع “فيس بوك” جعلت كل الوسط الفنى يدعون لها بالشفاء وتجاوز أزمتها الصحية.