التخطي إلى المحتوى
واقعة الاستيلاء على أموال المواطنين داخل البنوك في مصر ومفاجأة جديدة
زيادة الأجور والمعاشات 250 جنيها علاوة كل ما تريد معرفته عن زيادة الأجور

كشفت مصادر مصرفية عن تفاصيل الواقعة التي هزت الرأي العام في مصر، وذلك بعدما نشرت سيدة من مدينة سمالوط بمحافظة المنيا فيديو تؤكد فيه تعرضها لعملية نصب كبيرة من قبل مجموعة من النصابين والذين خادعوا بأنهم من خدمة عملاء البنك وطلبوا الحصول على الرقم السري لها ومن ثم تم سحب مبالغ كبيرة من حسابها في البنك.

وبحسب المصادر المصرفية، فإن تلك الواقعة قد تكررت نحو 13 مرة خلال الساعات الأخيرة، ولكن المفاجأة كانت في نشر تغريدات وتدوينات من قبل بعض المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تلقيهم مكالمات هاتفية على نفس النحو حتى هذه اللحظة، ولكنهم كشفوا الخدعة بعدما انتشرت الوقائع الخاصة بالاستيلاء على أموال سيدة سمالوط وعدد من المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية، وهو ما يوجد بأن تلك الشبكة الخارجة عن القانون لا زالت تحاول حتى الآن سحب أموال من حسابات بعض المواطنين داخل مختلف البنوك المصرية على مدار الساعات الأخيرة.

ولذا فقد طالبت أغلب البنوك بشأن ضرورة عدم التعامل مع أي اتصالات هاتفية تزعم بأنها من “خدمة العملاء” إلا بعد التأكد من كونه الرقم الخاص بالبنك فعلا، وهذا بجانب عدم إعطاء أي معلومات سرية أو شخصية خلال هذه المكالمات، حيث إن البنوك نفسها لا تطلب مثل هذه المعلومات “الرقم السري – الباسورد” أو حتى أكواد الرسائل التي تصل إلى الهاتف المحمول أثناء مكالمات خدمة العملاء مع المواطنين على الإطلاق.

وأشار “محمد الأتربي” رئيس بنك مصر بأن هناك 13 حالة احتيال قد ظهرت في الساعات الأخيرة، ووصل حجم المبالغ المسروقة من الحسابات إلى أكثر من 2.7 مليون جنيه في الوقت الحالي، مطالبًا كل العملاء بضرورة عدم إعطاء أي معلومات سرية تخص حساباتهم البنكية لأي شخص مهما كان.