التخطي إلى المحتوى
إيمي سمير غانم تنشر صورة «مؤثرة جدًا» من غرفة والدتها بالمستشفى
ما زال الوضع في غاية الصعوبة أمام أسرة الفنان الراحل سمير غانم، إذ لا تعلم زوجته دلال عبد العزيز، حتى الآن، حقيقة وفاته، خوفًا عليها من الانتكاسة، لاسيما أن حالتها الصحية غير مستقرة.
ونشرت إيمي سمير غانم، عبر خاصية “الإستوري” على موقع الصور الشهير “انستجرام”، صورة لباب غرفة والدتها بالمستشفى، معلق عليه لوحة، مكتوب عليها “المريضة لا تعلم أي شىء عن زوجها”، وعلقت عليها بقولها “يارب”.
وكان الإعلامي رامي رضوان كشف، خلال برنامجه “مساء DMC”، عن أن الأطباء والممرضين أخفوا جميعهم خبر وفاة سمير غانم عن زوجته، لأن معرفتها ستؤثر على حالتها النفسية، وبالتالي مناعتها، مشيرًا إلى أنهم لا يظهرون أمامها بملابس سوداء أو في حالة حزن، وأنهم يتصنعون الضحكات الكاذبة حتى لا تشعر بشىء.
وأوضح أنها ما زالت بالعناية المركزة بأحد مستشفيات العزل بمصر الجديدة، وأنه تم سحب هاتفها المحمول منها، كما تم إقناعها أن شبكة البث بالمستشفى بها عطل، لضمان عدم وصول الخبر إليها.
يذكر أن الفنان سمير غانم توفي عن عمر ناهز الـ84 عامًا، داخل مستشفى “الصفا”، إثر إصابته بفيروس كورونا ومضاعفاتها بالكلى، كما شيعت جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس إلى مثواه الأخير بمقابر الوفاء والأمل.