التخطي إلى المحتوى

تحدثت الفنانة سوسن بدر عن مشاركتها في مسلسل “بين السما والأرض”، الذي انتهى عرض حلقاته منتصف رمضان الحالي، مؤكدة أن السياق الدرامي منح المسلسل ثراء لدى الجمهور بشكل جعله يتفاعل بسهولة وإيجابية مع حلقاته منذ البداية، وعبّرت عن سعادتها بتقديم شخصية فاتن سرور الفنانة التي تعاني من تراجع أضواء الشهرة عنها.

وقالت سوسن بدر، في بيان صحفي، إنها سعيدة بالتفاعل الذي حدث خلال عرض حلقات المسلسل وهو أمر جيد وحماسي بالنسبة لفريق العمل، مشيرة إلى أنها تلقت أصداء طيبة للغاية خاصة وأن هناك تطورا كبيرا في الأحداث الخاصة بالعمل.

وأضافت أن الجمع بين شخصيات لديها ماض سىء داخل مصعد لمدة طويلة والتعرف على تفاصيل شبكة العلاقات المثيرة بينها في كل حلقة امتع الجمهور لأن أغلب الخطوط الدرامية بها جانب مأساوي، مشيرة إلى أن تعدد الشخصيات داخل المصعد، سمح بصناعة خلفيات مُختلفة بحرية كبيرة.

ولفتت بدر إلى أنها جسدت شخصية فاتن سرور الممثلة التي تعاني انحسار الأضواء عنها وصراعها مع ريهام ( نجلاء بدر) الممثلة التي استغلت جمالها للإيقاع بالمنتجين ومحاربتها بقوة لدرجة أنها تجعلها تخسر كل أموالها حتى أنها تبيع أثاث منزلها بالكامل.

وأشارت إلى أنها تنتقي أدوارها بشكل جيد وتفضل تقديم الشخصيات والأدوار المختلفة عليها، وتحمل بداخلها مساحة من التمثيل تسمح لها بتقديم أداء مختلف، موضحة أن التعايش بالشكل الصحيح مع كل شخصية يزيد من مصداقيتها.

وتدور أحداث المسلسل بتواجد أبطاله داخل مصعد معلق، بعدما قررت إحدى العصابات تعطيله عمدًا، لمنع هاني سلامة، الذي يجسد دور الدكتور حميد، أستاذ فلسفة من الصعود، بسبب آرائه ضد الجماعات المُتطرفة.

وانتهت حلقات المسلسل بصورة مأساوية، حيث سقط بهم المصعد بعد انفجار قنبلة أعلى العمارة.

“بين السما والأرض” عمل درامي، ينتمي لنوعية المسلسلات الـ 15 حلقة، وهو مقتبس عن قصة للكاتب الراحل نجيب محفوظ وفيلم بنفس العنوان، وأعاد صياغتها الكاتب إسلام حافظ.

وشارك في بطولة المسلسل هاني سلامة، ودرة، وأحمد بدير، وأحمد رزق، ونجلاء بدر، ويسرا اللوزي، ومحمود الليثي، وأحمد السلكاوي وندا موسى، وإخراج محمد العدل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *