التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة الصحة والسكان ارتفاع المنحنى الوبائى لإصابات فيروس كورونا وكذلك الوفيات، حيث تم تسجيل 1011 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً، ضمن إجراءات الترصد والتقصى والفحوصات اللازمة التى تُجريها الوزارة، وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية. وأكدت الوزارة، أمس، خروج 643 متعافياً من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم بحسب توجيهات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالى المتعافين إلى 169308 حالات، وبذلك تصل نسبة الشفاء إلى 76%، وطلبت من المواطنين ضرورة الاستمرار فى اتباع الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والتباعد، وغسل اليدين باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية بالماء والصابون وتجفيفها جيداً، والبعد عن المناطق المزدحمة وعدم التكدس أو لمس أى أسطح أو التقبيل أو الأحضان أثناء اللقاء والاكتفاء بالترحيب بالأيدى. وناشدت المواطنين بضرورة الإسراع فى التسجيل على موقع لقاح كورونا للمساهمة فى الحد من انتشار العدوى والسيطرة على الفيروس، وطمأنت المواطنين بشأن لقاحات كورونا. وأكدت أن جميع اللقاحات آمنة وفعالة ولا تستدعى القلق، وتتمثل أعراضها الجانبية فى ارتفاع درجة الحرارة أو احمرار موضع التطعيم، وأن هناك فريقاً طبياً متخصصاً سيعمل على متابعة حالة المواطنين الحاصلين على اللقاح بعد أخذ الجرعة الأولى منه والثانية أيضاً لذلك لا داعى للخوف، موضحة أن أعراض الفيروس لم تتغير عن الموجة الأولى وكذلك الثانية، وتتمثل فى ارتفاع درجة الحرارة وآلام فى البطن والعظام والعضلات وسيلان فى الأنف أو صداع شديد أو غثيان أو ظهور طفح جلدى أو تورم فى العينين، مطالبة المواطنين مجدداً فى حال ظهور أى عرض من أعراض فيروس كورونا، بضرورة طلب الرعاية فى توقيت مبكر خاصة لو كانت الحالة من أصحاب الأمراض المزمنة أو كبار السن.

«المستشفيات الجامعية»: نتوقع زيادة في محافظات الصعيد ولدينا خطة للتعامل

وقال الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، إن «المستشفيات ما زالت قادرة على استيعاب زيادة أعداد الإصابات، لكن مع زيادتها أكثر سنصل إلى مرحلة نحتاج فيها إلى زيادة السعة الاستيعابية للمستشفيات»، متوقعاً زيادة الإصابات وجاهزون بالخطة «ب» للتعامل معها. وأضاف «عبدالغفار»، فى تصريحات أمس،، أنهم قبل شهر رمضان حذروا من عدم التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية؛ لأن هذا سيزيد من معدلات الإصابة، وهذا ما يحدث فعلاً، وكلما زادت الإصابات ارتفعت الأعداد التى تحتاج إلى العزل فى المستشفيات، مؤكداً أن السعة الاستيعابية فى محافظات الصعيد قادرة على استقبال الإصابات، متوقعاً زيادة السعة الاستيعابية للمستشفيات مع زيادة الإصابات؛ إذ ستتم زيادة الأسرَّة العادية أو أسرة العناية المركزة.

ولفت أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية إلى أنهم عقدوا اجتماعاً مع مديرى المستشفيات الجامعية فى محافظات الصعيد، وأكدوا أن هناك ارتفاعاً ملحوظاً فى الإصابات، وإذا استمرت هذه الزيادات فسوف يزيد عدد الأسرَّة فى المستشفيات. وعن اختلاف هذه الموجة عن الموجتين السابقتين، قال «عبدالغفار» إنه لا يوجد دليل علمى يؤكد ذلك، لكن من بين كل 100 حالة هناك 20 تحتاج إلى الدخول للمستشفى، وعندما تزيد الأعداد يرتفع عدد المرضى الذين يحتاجون للحجز فى المستشفيات.

«القوى العاملة» تتابع اشتراطات السلامة بـ«عزل الإسماعيلية»

وأجرى مدير مديرية القوى العاملة بالإسماعيلية، جولة تفقدية بمستشفيات العزل بالمحافظة «مستشفى حميات الإسماعيلية»، للتأكد من توافر اشتراطات السلامة والصحة المهنية بالمستشفى، والتأكد من خزانات الأكسجين ومخازن أسطوانات الأكسجين وصلاحيتها، واتباع المستشفى تعليمات وسياسات السلامة فى حالة حدوث تسريب أو خلل من خزانات الأكسجين من عدمه. يأتى ذلك فى إطار توجيهات وزير القوى العاملة محمد سعفان، بمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية لاتخاذ جميع التدابير والوقاية بالمنشآت بالتفتيش من قبل الوزارة ومديرياتها على مستوى المحافظات، للوقاية والحد من الإصابة من الموجة الثالثة لجائحة فيروس كورونا، والتأكد من التزام أصحاب هذه المنشآت بتنفيذ إجراءات السلامة والصحة المهنية والاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

لجان توعية بالصعيد

وارتفعت معدلات الإصابة بفيروس كورونا فى عدد من المحافظات، خاصة الصعيد خلال الموجة الثالثة لفيروس كورونا، وكشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أمام مجلس الوزراء، أن محافظات القاهرة والجيزة والمنيا والفيوم وسوهاج هى الأعلى إصابة خلال الفترة الحالية من العام، كما شكلت الوزيرة 100 لجنة فورية لمتابعة الوضع الوبائى فى محافظات سوهاج وقنا وأسيوط والمنيا، تكون مهمة تلك اللجان العمل على توعية المواطنين خاصة خلال الأسبوع المقبل لما يشهده من إجازات، ويمتد عمل اللجان حتى 5 مايو المقبل.

وفاة 14 بسوهاج وحجز 90 مصاباً بالعناية المركزة خلال 24 ساعة

وقال الدكتور إيهاب هيكل، مدير مستشفى سوهاج، إن هناك 90 حالة مصابة بفيروس كورونا محجوزة فى العناية المركزة، وأن 14 حالة توفيت خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيراً إلى أن حالات الوفاة بدأت فى التزايد. وأرسلت وزارة الصحة إمداداً طبياً عاجلاً خلال الأسبوع الماضى إلى محافظة سوهاج لزيادة القدرة الاستيعابية بالمستشفيات لاستيعاب أى زيادة فى أعداد الإصابات، وجرى إرسال «160 جهاز مولد أكسجين، و19 جهاز تنفس صناعى، و80 سرير رعاية مركزة، و40 جهاز مونيتور، و300 أسطوانة أكسجين طبى، و271 سريراً داخلياً».

محافظ المنوفية يتلقى لقاح كورونا في مكتبه.. ويناشد المواطنين سرعة التسجيل للحصول عليه

وتلقى اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون محافظ المنوفية، لقاح فيروس كورونا بمكتبه، بحضور الدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، وعقب ذلك ناشد المواطنين سرعة التسجيل فى موقع وزارة الصحة لحجز موعد للحصول على اللقاح، مؤكداً أن جميع الأطقم الطبية تقدم الدعم الكامل للمواطنين. وتوفى فى الفيوم الدكتور حسين عبدالفتاح، طبيب النساء والتوليد بمستشفى سنورس المركزى، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا بعد أسبوع من إصابته بالفيروس، وتأكدت إصابته بعد أخذ مسحة منه فى قسم العزل بمستشفى التأمين الصحى وظل به إلى أن توفى متأثراً بإصابته. وقاد الدكتور أحمد الأنصارى، محافظ الفيوم، يرافقه اللواء رمزى البسيونى المُزين، مدير الأمن، حملة لضبط مخالفى الإجراءات الوقائية ورفع الإشغالات بعدد من المناطق والأحياء المختلفة بمدينة الفيوم.

وفى المنيا كثف الجهاز التنفيذى والوحدات المحلية الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد أن تم تصنيف وزارة الصحة للمحافظة ضمن المحافظات الأكثر إصابة.

تعليق

«مستعدون»

رفع درجات الاستعداد القصوى بكل المستشفيات الجامعية وزيادة أسرَّة العناية المركزة بمستشفى القلب والصدر الجامعى «مستشفى العزل»، لاستقبال مصابى كورونا بعدد 20 سريراً ليصل إجمالى طاقتها الاستيعابية إلى 36 سرير عناية مركزة، كما تم تخصيص 50% منها لتقديم الخدمة مجاناً.

د. مصطفى عبدالنبى – رئيس جامعة المنيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *