التخطي إلى المحتوى

قال الإعلامي أحمد موسى إن مقال السفير المصري معتز زهران في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن أزمة السد الإثيوبي له معاني كثيرة من ضمنها أن إثيوبيا تحاول تخطي الخط الأحمر الذي وضعه الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن ملف سد النهضة ولكنها لن تتمكن من ذلك، وجاء ذلك أثناء تقديمه حلقة اليوم من برنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد” الفضائية.

سد النهضة لا يزال نقطة توتر بين إثوبيا ومصر والسودان
سد النهضة لا يزال نقطة توتر بين إثوبيا ومصر والسودان

وأضاف أحمد موسى أن مقال السفير معتز زهران يؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الوحيدة القادرة على التحكم في تصرفات إثيوبيا التي أصبحت لا تُطاق ومنعها من بدء الملء الثاني لسد النهضة والذي من شأنه إلحاق أضراراً كبيرة بمصر والسودان، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة يجب عليها الإسراع في التوسط لكي يتم التوصل إلى حل مناسب يرضي كل الأطراف.

وتابع مقدم برنامج على مسئوليتي أن المقال يحمل كل شيء وكل الرسائل من تحذيرات وتهديدات موجهة لإثيوبيا، مضيفاً أنه لا يوجد أي رئيس يتحمل أن تقوم دولة أخرى بالتحكم في مصير شعبه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *