التخطي إلى المحتوى

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، ارتفاع نسب حالات التعافي ما بين مصابي كورونا المترددين على مستشفى المبرة بورسعيد، باعتباره واحدا من المستشفيات التي خصصتها الهيئة لعزل مصابي كورونا بمحافظة بورسعيد، باعتبارها أولى محافظات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة والتي تمّ تدشين المنظومة بها في يوليو 2019.

وأضاف بيان الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، أنَّ مستشفى المبرة المخصصة لعزل مصابي فيروس يتردد عليها المصابين في المرحلة العمرية من 60-80 عامًا، لافتًا إلى ارتفاع معدلات الخروج بعد التعافي من الإصابة بفيروس كورونا بعد تلقيهم البروتوكولات العلاجية بمستشفى المبرة بورسعيد، وذلك خلال شهور فبراير ومارس وأبريل من عام 2021، فيما يتمّ متابعة الحالات تليفونيًا للاطمئنان على حالتهم الصحية بعد الخروج من المستشفى.

ومن جهته، أوضح الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أنَّ الخدمات الطبية المقدمة والإجراءات الوقائية المتبعة لعزل مصابي كورونا داخل مستشفيات الهيئة المخصصة لعزل المصابين، وكذلك بروتوكولات العلاج لحالات الإصابة فيروس كورونا تتم على أكمل وجه داخل مستشفيي «المبرة، الحياة بورفؤاد» التابعين للهيئة بمحافظة بورسعيد .

ووجه الشكر والتقدير والعرفان لجميع الأطقم العاملة بالمستشفى الطبية والإدارية وغيرها من العاملين بكافة مستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية وخصوصًا مستشفيات العزل «المبرة، الحياة بورفؤاد» في يوم عيد العمال، مؤكّدًا أنَّهم حائط الصد الأول لحماية الأفراد والمنشآت الصحية والمجتمع ككل من انتشار عدوى الفيروس.

فيما تابع الدكتور محمد الكيكي مدير مستشفى المبرة ببورسعيد، أنَّه تمّ تخصيص مستشفى المبرة التابع للهيئة ببورسعيد لعزل وعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا، بطاقة استيعابية 24 سريرًا داخليًا للعزل و25 عناية مركزة للحالات المصابة، مؤكّدًا مراجعة توافر المستلزمات الطبية والوقائية لعلاج حالات عزل حالات الإصابة بالفيروس بالمستشفى على مدار الساعة.

جدير بالذكر، أنَّ الهيئة العامة للرعاية الصحية، قد قامت باتخاذ عدة إجراءات احترازية وتدابير وقائية داخل منشآتها الصحية فور انتشار فيروس كورونا ببعض دول العالم في ديسمبر 2019، شملت إقامة خيام طبية للفرز المبدئي للمترددين على المنشآت الصحية قبل دخول المنشأة، وتخصيص ممرات آمنة بالمستشفيات لمنع الاختلاط بين المرضى المصابين بالفيروس وغير المصابين، وتفعيل خدمة الحجز للكشف بالمراكز والوحدات الصحية من خلال الاتصال بالكول سنتر 15344، إضافة إلى إطلاق خدمة تقديم الاستشارات الطبية عن بُعد عن طريق تطبيق البالطو، إلى جانب المشاركة في مبادرات تطعيم الأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بلقاح كورونا، والتي تضمن حماية المترددين والأطقم الطبية والعاملين من الإصابة بفيروس كورونا، وكذلك الحفاظ على بيئة المستشفيات خالية من عدوى فيروس كورونا «كوفيد- 19».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *